Sábado, 22 Septiembre 2018

حرمه

♦ ولدت الحاجة فاظمة يولال عام 1333هـ ، موافق سنة 1915م،  في قرية تسمى أذرا الواقعة في لعسارة (إحياتن)، بإقليم الناظور (شمال المغرب).

هي الأولى بين إخوتها الثلاثة والعشرين، منهم تسعة أشقاء وشقيقات (حمامة، علال، رحمة، طامة، فاطِمة، رقية، ميمونت، محمد، أحمد)، وثلاثة عشر أخا وأختا من أبيها (عائشة، عبدالسلام، فاطِمة، حسن، قاسم، زبيدة، راضية، خديجة، عمر، محمد، عبدالرحمن، ثريا، جمال).

 

أبوها هو الحاج محند يولال، أحد المجاهدين الأفذاذ في منطقة الريف المغربية، انخرط في الجهاد مع الحملة التي دعا إليها ونظمها  الشريف محمد أمزيان، وذلك في عشرينات القرن الماضي؛ فقد عاصر، بل شارك في ثورتين اثنتين : ثورة الشريف محمد أمزيان (1909 - 1915م)، وثورة المجاهد محمد عبد الكريم الخطابي (1920 - 1926م)، وكان قائدا بارزا في هذه الأخيرة، إذ كان من رفاق عبد الكريم الخطابي، ومن مساعديه الأقربين، حيث تولى في عهده قيادة عدة فرق جهادية.  اقرأ "حوار مع جدي"، أجراه معه أحد أحفاده سنة 1987.

تزوجت الحاجة فاطمة يولال بالفقيه الحاج محمد العوفي في اليوم الثامن من جمادى الثانية عام 1351هـ، موافق 7 أكتوبر سنة 1932م، وأنجبت منه اثني عشر خلفا، تسعة ذكور وثلاث بنات.

أدت فريضة الحج مع زوجها عام 1394ه/ موافق 1975م.

توفيت -رحمها الله- بتطوان يوم الثلاثاء 6 رجب عام  1419هـ، موافق 27 أكتوبر سنة 1998م. ودفنت في مقبرة سيدي المنظري بنفس المدينة، بجوار قبري زوجها وابنها جمال، تغمدهم الله جميعا برحمته الواسعة.