Viernes, 12 Agosto 2022

الحاج سي اعمر أطراري

 

القاضي، الحاج سي اعمر أطراري، متزوج بامرأتين، الأولى هي أرملة لأخيه المتوفى، تزوج بها جريا على العرف السائد في ذلك الوقت، قبل ارتباطه بالزوجة الثانية، عايشة سي محمد أمقران العوفي.

أنجبت له الأولى أربعة أبناء، كلهم ذكور، وهم: محمد ، محمدي ، حسن ، حسين.

الأول (محمد)، والأخير (حسين)، قد تصاهرا مع آل العوفي، حيث تزوج الأول (محمد) براضية، ابنة الحاج سي محمج العوفي، وتزوج الآخر (حسين) بزبيدة، ابنة سي عبدالسلام العوفي.

وقد عمل الإخوان في سلك التعليم، باستثناء محمدي.

 

 

حسين

حسن

محمدي

محمد

 

حسين أطراري

 

محمد أطراري

ازداد ببويافر ـ الناظور

بدأ دراسته في الكتاب القرآني بمسقط رأسه، ثم تابع الدراسة في بعض المدارس الدينية، والتحق بعد ذلك بجامعة القرويين في فاس، ثم بالمعهد الديني في تطوان.

متزوج بزبيدة بنت سي عبدالسلام العوفي.

اشتغل معلما في التعليم لابتدائي، ثم التحق بالتعليم الثانوي كحارس عام في كل من الناظور، وطنجة، التي استمر فيها إلى حين تقاعده.

توفي بطنجة يوم الخميس 31 أكتوبر 2019.

 

ازداد ببويافر- الناظور، سنة 1929م

بدأ دراسته في الكتاب القرآني بمسقط رأسه، ثم تابع الدراسة في بعض المدارس الدينية العتيقة المشهورة آنذاك في القبائل المجاورة، ثم التحق بعد ذلك بجامعة القرويين بفاس.

متزوج براضية بنت الحاج سي محمد العوفي (دسمبر 1959). وله ثلاثة أبناء: كمال، بشرى، رجاء.

اشتغل معلما بمدينة وجدة، ثم مدير مدرسة ابتدائية  في كل من بودينار، وميدار (الناظور).

توفي يوم  22 نونمبر سنة 1963 في حادثة سير.

 

(الرجوع إلى صفحة عايشة العوفي)